Doopme

Easy Ways to Create a Short URL for Your WordPress Blog

Up next


وفاة الناشطة المصرية سارة حجازي منتحره عن عمر يناهز ٣٠ عاما (فيديو)

4 Views
admin
117
Published on 15 Jun 2020 / In Film & Animation

تداولت حسابات بمواقع التواصل الاجتماعي، أنباء عن انتحار الناشطة المصرية، سارة حجازي (30 عامًا) في مقر إقامتها بكندا، التي انتقلت للعيش فيها منذ الإفراج عنها في مصر، عام 2018.

وأكد، خالد المصري، محامي حجازي لـ“إرم نيوز“ وفاة سارة حجازي، دون تأكيد ما تردد عن الانتحار.

وسارة حجازي هي الأكبر من بين إخوتها الأربعة وتنحدر من عائلة محافظة من الطبقة المتوسطة. وبعد وفاة والدها، أستاذ العلوم ، ساعدت والدتها في رعاية أشقائها الصغار.

وفاة سيلين ابنة الإعلامي السعودي محمد الخضير

وفاة عبدالله نجل الداعية السعودي خالد المصلح (صور)

وعملت كإخصائية في تكنولوجيا المعلومات مع شركة مصرية قبل أن تبدأ ملاحقتها القانونية جراء التهم المرتبطة بالمثلية الجنسية الممنوعة في مصر.

وظلت محجبة حتى عام 2015.

 

وعُرفت سارة حجازي، من خلال الجدل الذي رافق إعلانها عن مثليتها الجنسية في مصر، عام 2016.

 

وأوقفت السلطات المصرية سارة حجازي عام 2017، بتهم تضمّنت ”التحريض على الفسق والفجور“، كما تم اعتقالها أيضًا، هي وآخرين، لرفعهم علم قوس قزح، رمز حقوق المثلية خلال حفل في مصر، عام 2018 .

وعلق كثيرون على وفاة سارة حجازي، حيث كتب خلافاوي: ”رغم خيبات اﻷمل والإخفاقات، نواصل الحياة“ قالتها سارة حجازي فى2017، بعد اعتقالها بتهمة التحريض على الفجور والشذوذ، وقد عانت أثناء الاعتقال وتعرضت للتعذيب من الضباط والتحرش الجنسي من السجينات، ثم خرجت الي المصحة النفسية، ومنها إلى كندا. ولأن الأذى لا يُنسى بالأمس، أنهت حياتها بالانتحار.

آخر منشور للناشطة سارة حجازي.. رسالة انتحار؟

ما مرض عبدالله خالد المصلح؟



khalafawy@khalafawy_2050

"رغم خيبات اﻷمل والإخفاقات، نواصل الحياة"
قالتها سارة حجازي فى2017 بعد اعتقالها بتهمة التحريض على الفجور والشذوذ
وقد عانت أثناء الاعتقال وتعرضت للتعذيب من الضباط والتحرش الجنسي من السجينات ثم خرجت الي المصحة النفسية ومنها إلى كندا
ولأن الأذى لا يُنسى بالأمس أنهت حياتها بالانتحار



٥٦

١١:٤٠ ص - ١٤ يونيو ٢٠٢٠

المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر

٣٣ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك

وكتبت ياسمين: ”خبر انتحار #سارة_حجازي ليس مفرحا كوني مسلمة، ولكن هذا لا يعني بتاتًا، موافقتي لحركة سارة السياسية الحزبية الاجتماعية. إننا نعاني اليوم من قضايا جندرية كبرى، عميقة، وتتوغل في مجتمعاتنا من كل فج، قضايا يجب أن تُدرس بعمق، وتُدرس من ناحية علمية اجتماعية، من خلال ”دراسات عربية“.

Show more
0 Comments sort Sort By

Facebook Comments

Up next